تصغير الثدي

تصغير الثدي

ربما سمع الكثيرون عن تكبير الثدي لأسباب جمالية ولكن لم يسمعوا بذاك القدر عن تصغير الثدي. ولذلك قد تندهش لدى معرفة أن تصغير الثدي أصبحت عملية مرجحة لأسباب عديدة.

ويعتقد الكثيرون كذلك أن كبر حجم الثدي يعني جمالاً أكثر. ولكن الأمر يتعلق بتناسب الشكل، ولذلك يقوم جراح التجميل لدينا بتعديل خدمات تصغير الثدي بما يتناسب مع احتياجاتك. وتُعد هذه ضمن عمليات العيادة الخارجة أو عمليات اليوم الواحد، ويمكن مغادرة المشفى بأقرب فرصة وذلك بحسب المضاعفات إن وجدت.

تُجرى جراحة تصغير الثدي المعروفة أيضاً برأب الثدي التصغيري بهدف تصغير حجم الثدي عند النساء. يقوم بإجراء هذه العملية جراح تجميلي حيث يزيل الدهن الزائد والأنسجة والجلد من خلال شق على الجوانب السفلية للثدي.

دواعي الجراحة

بدايةً، لا يوجد عتبة حجم محددة لكوب الثدي تلزم لتحديد إذا ما كنت بحاجة لتصغيره. ولذلك أياً كان حجم الثدي يتوجب الانتباه إلى المؤشرات الدلالية قبل تقييم هذا الخيار ومنها:

  •  ألم بسبب أثر شريط حمالة الصدر، أو ألم الرقبة والكتف وأعلى الظهر.
  • إحساس الخدر أو الوخز في الأصابع بسبب كبر حجم الثدي ويمكن لكبر الحجم الزائد أن يشد الجدع ويؤثر على فقرات الرقبة.
  • انخفاض في حساسية الحلمات بسبب الإجهاد والشد الناتج عن حجم الثدي.
  • عدوى الخميرة المتكررة بسبب وزن الثدي وحجمه الذي يؤدي إلى احتكاك الجلد أسفل الثدي.
  • تكرار حدوث الاحتكاك والتعرق والطفح الجلدي أسفل الثدي.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة أو المشاركة بها.
  • الإحساس بالحرج.

إذا كنت تعانين من إحدى أو بعض هذه الأعراض المؤلمة والمزعجة فقد يكون قد حان الوقت للتفكير بعملية تصغير الثدي وحجز موعد مع جراح تجميلي مجاز لسماع رأيه.

قد لا يكون الدافع وراء الجراحة جسدياً وإنما شعور المرأة بالحرج، أو أن يكون لديها تصور سلبي عن جسدها، بالإضافة إلى صعوبة اختيار الثياب والمشاركة بالأنشطة الرياضية بسبب تدلي الثدي وحجمه. ولذلك فإن جراحة تصغير الثدي تعالج كلَّا من المشاكل الجسدية والنفسية.

الخيارات العلاجية

يقوم الجراح التجميلي بعمل عدة اختبارات للمريضة وأخذ صور ومقاسات الثدي، ويناقش معها مقدار أنسجة الثدي المتوجب إزالتها لتحقيق الهدف.

يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير الكامل حيث يقوم الطبيب بعمل شق يمتد من هالة الحلمة إلى أسفل الثدي، ومن ثم يزيل الأنسجة الدهنية والجلد الزائد لكلا الثديين. وغالباً ما يكون بمقدور الطبيب إبقاء الحلمة مكانها، ولكن قد يتطلب الأمر في بعض الحالات إعادة توضيعها في المستوى المناسب.

Medstar-HealthCare-breast-clinic

مدة الشفاء

يمكنك العودة للمنزل في اليوم نفسه كونها من جراحات اليوم الواحد، لكن النقاهة تستغرق وقتاً. ويتوجب أخذ الاحتياطات بعد العملية وعدم رفع الأوزان الثقيلة أو القيام بأي حركة تجهد العضلة.

قد تشعرين بسخونة الثدي وحساسيته ولذلك يُفضل استخدام حمالة صدر ضاغطة ومطاطية لحماية الثدي ودعمه.

ويقوم الطبيب بإرشادك اعتماداً على مراقبة تقدم حالتك وإخبارك متى يمكنك استئناف نشاطاتك المعتادة مثل الأعمال النشطة وممارسة الرياضة وحمل الحقائب وما إلى ذلك. وعادة ما يستغرق شفاء الثدي التام وتلاشي ندبة العملية بضعة أسابيع.

لماذا ميدستار؟

تكفل ميدستار بكل فخر تحقيق أعلى مستويات الرضا عن جراحة تصغير الثدي وما تقدمه من دعم بعد العملية.

تحظى ميدستار بسنوات من الخبرة مع طاقم أطبائها إضافةً إلى أحدث التقنيات لتقدم لكم عمليات معيارية وآمنة.

ننصح بأن تحجزي لنفسك موعداً اليوم مع جراح تجميلي ذو خبرة، في ميدستار دبي، إن كنت تعانين أياً من هذه الأعراض. إذ نهدف لدعمك من خلال التزامنا بأعلى مستويات الخدمة والتقنيات الحديثة والمساندة التامة في مرحلة التعافي.

ربما سمع الكثيرون عن تكبير الثدي لأسباب جمالية ولكن لم يسمعوا بذاك القدر عن تصغير الثدي. ولذلك قد تندهش لدى معرفة أن تصغير الثدي أصبحت عملية مرجحة لأسباب عديدة.

ويعتقد الكثيرون كذلك أن كبر حجم الثدي يعني جمالاً أكثر. ولكن الأمر يتعلق بتناسب الشكل، ولذلك يقوم جراح التجميل لدينا بتعديل خدمات تصغير الثدي بما يتناسب مع احتياجاتك. وتُعد هذه ضمن عمليات العيادة الخارجة أو عمليات اليوم الواحد، ويمكن مغادرة المشفى بأقرب فرصة وذلك بحسب المضاعفات إن وجدت.

تُجرى جراحة تصغير الثدي المعروفة أيضاً برأب الثدي التصغيري بهدف تصغير حجم الثدي عند النساء. يقوم بإجراء هذه العملية جراح تجميلي حيث يزيل الدهن الزائد والأنسجة والجلد من خلال شق على الجوانب السفلية للثدي.

بدايةً، لا يوجد عتبة حجم محددة لكوب الثدي تلزم لتحديد إذا ما كنت بحاجة لتصغيره. ولذلك أياً كان حجم الثدي يتوجب الانتباه إلى المؤشرات الدلالية قبل تقييم هذا الخيار ومنها:

  •  ألم بسبب أثر شريط حمالة الصدر، أو ألم الرقبة والكتف وأعلى الظهر.
  • إحساس الخدر أو الوخز في الأصابع بسبب كبر حجم الثدي ويمكن لكبر الحجم الزائد أن يشد الجدع ويؤثر على فقرات الرقبة.
  • انخفاض في حساسية الحلمات بسبب الإجهاد والشد الناتج عن حجم الثدي.
  • عدوى الخميرة المتكررة بسبب وزن الثدي وحجمه الذي يؤدي إلى احتكاك الجلد أسفل الثدي.
  • تكرار حدوث الاحتكاك والتعرق والطفح الجلدي أسفل الثدي.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة أو المشاركة بها.
  • الإحساس بالحرج.

إذا كنت تعانين من إحدى أو بعض هذه الأعراض المؤلمة والمزعجة فقد يكون قد حان الوقت للتفكير بعملية تصغير الثدي وحجز موعد مع جراح تجميلي مجاز لسماع رأيه.

قد لا يكون الدافع وراء الجراحة جسدياً وإنما شعور المرأة بالحرج، أو أن يكون لديها تصور سلبي عن جسدها، بالإضافة إلى صعوبة اختيار الثياب والمشاركة بالأنشطة الرياضية بسبب تدلي الثدي وحجمه. ولذلك فإن جراحة تصغير الثدي تعالج كلَّا من المشاكل الجسدية والنفسية.

يقوم الجراح التجميلي بعمل عدة اختبارات للمريضة وأخذ صور ومقاسات الثدي، ويناقش معها مقدار أنسجة الثدي المتوجب إزالتها لتحقيق الهدف.

يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير الكامل حيث يقوم الطبيب بعمل شق يمتد من هالة الحلمة إلى أسفل الثدي، ومن ثم يزيل الأنسجة الدهنية والجلد الزائد لكلا الثديين. وغالباً ما يكون بمقدور الطبيب إبقاء الحلمة مكانها، ولكن قد يتطلب الأمر في بعض الحالات إعادة توضيعها في المستوى المناسب.

يمكنك العودة للمنزل في اليوم نفسه كونها من جراحات اليوم الواحد، لكن النقاهة تستغرق وقتاً. ويتوجب أخذ الاحتياطات بعد العملية وعدم رفع الأوزان الثقيلة أو القيام بأي حركة تجهد العضلة.

قد تشعرين بسخونة الثدي وحساسيته ولذلك يُفضل استخدام حمالة صدر ضاغطة ومطاطية لحماية الثدي ودعمه.

ويقوم الطبيب بإرشادك اعتماداً على مراقبة تقدم حالتك وإخبارك متى يمكنك استئناف نشاطاتك المعتادة مثل الأعمال النشطة وممارسة الرياضة وحمل الحقائب وما إلى ذلك. وعادة ما يستغرق شفاء الثدي التام وتلاشي ندبة العملية بضعة أسابيع.

تكفل ميدستار بكل فخر تحقيق أعلى مستويات الرضا عن جراحة تصغير الثدي وما تقدمه من دعم بعد العملية.

تحظى ميد ستار بسنوات من الخبرة مع طاقم أطبائها إضافةً إلى أحدث التقنيات لتقدم لكم عمليات معيارية وآمنة.

ننصح بأن تحجزي لنفسك موعداً اليوم مع جراح تجميلي ذو خبرة، في ميد ستار دبي، إن كنت تعانين أياً من هذه الأعراض. إذ نهدف لدعمك من خلال التزامنا بأعلى مستويات الخدمة والتقنيات الحديثة والمساندة التامة في مرحلة التعافي.

Dr.-Stefano-P

الدكتور ستيفانو بومبي

إستشاري الجراحة التجميلية

  • Specialization Degree with honors in Plastic and Reconstructive Surgery ( 5 years ) 1990
  • Medical Degree with honors (6 years) 1980
  • University “La Sapienza” (Rome, Italy)
  • Catholic University “Policlinico Gemelli” (Rome , Italy)
  • Specialization Degree with honors in General Surgery (5 years) 1985
  • University “La Sapienza” (Rome , Italy)
  • 30+ years of International Experience
  • Chairman of Department of Integrated Procedures Jan 2016 – Jan 2018 -San Camillo General Hospital (Rome, Italy)
  • Head of the Plastic and Reconstructive Surgery Division Jul 2015 – Jan 2018  San Camillo General Hospital (Rome, Italy)
  • Coordinating a Staff of 9 attending Plastic Surgeons for both elective surgeries ,clinical cases and calls coming from the Emergency Department of the Hospital
  • Head of Plastic and Reconstructive Division 2001 – 2015  – “S.Pertini” General Hospital (Rome, Italy)
  • Consultant Plastic Surgeon 1987 – 2000
  • National Cancer Institute ” Regina Elena” ( Rome Italy)
  • Winner of a 3 year public scholarship at the National Cancer Institute “Regina Elena” , Rome , Italy
  • Winner of a 2 year public scholarship of the Italian National Cancer League for a Stage and full time Residency Program in Plastic Surgery at Hospital for the Facial Defects , Sao Paulo , Brasil.

للإستشارة وتحديد موعد
يرجى تعبئة الطلب