التثدي

ما هو تصغير الثدي عند الذكر (التثدي)

يمثل تثدي الرجل مشكلة تنطوي على تضخم نسيج ثدي الذكر ولذا يُطلق على تلك المشكلة مسمى الأثداء الذكرية – وتصغير ثدي الذكر عملية جراحية تجميلية وفيها تجري إزالة الدهون و/أو النسيج الغدي المحيط بثدي الذكر للحصول على صدر مشدود و بشكل مفعم بالذكورة. من الشائع جداً خضوع ممارسي رياضة بناء الأجسام لهذا الإجراء

لماذا ينبغي معالجة التثدي

يصاب الذكور بتضخم نسيج الثدي لعوامل وراثية، أو تغيرات هرمونية، أو بسبب استخدام أدوية معينة، وغير ذلك من الأسباب المحددة وغير المحددة. وفي حين أن ذلك ليس سرطانياً ولا يسبب سوى بضع مشكلات بدنية، فإن المشكلات العاطفية والنفسية، مثل نقص تقدير النفس/الثقة شائعة في هذه المشكلة.

يمثل تصغير ثدي الذكر إجراءً جراحياً تجميلياً آمناً وبسيطاً. وفي ميدستار، فإن المريض يسجل وصوله صباحًا ويسجل خروجه في نفس المساء بعد جراحة ناجحة ليعود إلى منزله. ولا داعي للقول إن خبراء جراحة التجميل لدينا الذين يقومون بهذه العمليات الجراحية يساعدونك على التغيير في نفس اليوم!

معالجة التثدي مع شفط الدهون

مع تطور تقنيات شفط الدهون، يستطيع جرّاح التجميل ذو الخبرة علاج العديد من مرضى تثدي الرجال باستخدام تقنيات أقل تغلغلًا مثل شفط الدهون. تلعب مهارات الجراح دوماً دوراً رئيسياً في أي إجراء، لذلك ينبغي للمرء أن يختار جراحاً يتمتع بالخبرة في مجال شفط الدهون / تصغير الثدي / الترميم

وفي هذه العملية يتم اجراء شقوق حول حافة الهالة وبطولها أو في الإبط، وعبرها تجري إزالة الدهون/الأنسجة الغدية الزائلة، مما يضفي على الصدر مظهراً محدداً ومنحوتاً كما لو كان طبيعياً. وفي الحالات الأكثر حدة، تستخدم عملية استئصال الأنسجة التي تساعد الجراح على إزالة كمية أكبر من الأنسجة الغدية، حيث لا يمكن علاجها بنجاح بشفط الدهون وحده.

Essential-Facts-01-800x800

التعافي وفترة النقاهة

من المهم جدًا أن تتفهم أن عملية التعافي تتوقف بصفة عامة على مدى تعقيد الإجراء وعلى المريض نفسه، أي تتوقف على جسمه، وليس كل شخص كغيره ولا كل إجراء كغيره. وكأي إجراء تجميلي آخر، يحصل المريض على رباط ضاغط لارتدائه في أول بضع أسابيع لدعم الأنسجة خلال تعافيها وللحد من التورم. وتكون المدة الطبيعية اللازمة كإجازة من العمل يومين إلى ثلاثة أيام، وتكون المدة اللازمة قبل استعادة وتيرتك الطبيعية ثلاثة إلى أربعة أسابيع. يوجهك خبراء جراحة التجميل لدينا قبل العملية وأثنائها وبعدها، عن طريق خطة للتعافي وتعليمات مصممة لك خصيصاً.

وتكون النتائج عامةً ذات طبيعة مستديمة ولكن من المهم دوماً الحفاظ على أسلوب حياة صحي.

إن أردت التعرف على المزيد من المعلومات عن هذا الإجراء، املأ النموذج لتحديد موعد مع أحد جراحينا الخبراء.

gynecomastia

يمثل تثدي الرجل مشكلة تنطوي على تضخم نسيج ثدي الذكر ولذا يُطلق على تلك المشكلة مسمى الأثداء الذكرية – وتصغير ثدي الذكر عملية جراحية تجميلية وفيها تجري إزالة الدهون و/أو النسيج الغدي المحيط بثدي الذكر للحصول على صدر مشدود و بشكل مفعم بالذكورة. من الشائع جداً خضوع ممارسي رياضة بناء الأجسام لهذا الإجراء

يصاب الذكور بتضخم نسيج الثدي لعوامل وراثية، أو تغيرات هرمونية، أو بسبب استخدام أدوية معينة، وغير ذلك من الأسباب المحددة وغير المحددة. وفي حين أن ذلك ليس سرطانياً ولا يسبب سوى بضع مشكلات بدنية، فإن المشكلات العاطفية والنفسية، مثل نقص تقدير النفس/الثقة شائعة في هذه المشكلة.

يمثل تصغير ثدي الذكر إجراءً جراحياً تجميلياً آمناً وبسيطاً. وفي ميدستار، فإن المريض يسجل وصوله صباحًا ويسجل خروجه في نفس المساء بعد جراحة ناجحة ليعود إلى منزله. ولا داعي للقول إن خبراء جراحة التجميل لدينا الذين يقومون بهذه العمليات الجراحية يساعدونك على التغيير في نفس اليوم!

مع تطور تقنيات شفط الدهون، يستطيع جرّاح التجميل ذو الخبرة علاج العديد من مرضى تثدي الرجال باستخدام تقنيات أقل تغلغلًا مثل شفط الدهون. تلعب مهارات الجراح دوماً دوراً رئيسياً في أي إجراء، لذلك ينبغي للمرء أن يختار جراحاً يتمتع بالخبرة في مجال شفط الدهون / تصغير الثدي / الترميم

وفي هذه العملية يتم اجراء شقوق حول حافة الهالة وبطولها أو في الإبط، وعبرها تجري إزالة الدهون/الأنسجة الغدية الزائلة، مما يضفي على الصدر مظهراً محدداً ومنحوتاً كما لو كان طبيعياً. وفي الحالات الأكثر حدة، تستخدم عملية استئصال الأنسجة التي تساعد الجراح على إزالة كمية أكبر من الأنسجة الغدية، حيث لا يمكن علاجها بنجاح بشفط الدهون وحده.

من المهم جدًا أن تتفهم أن عملية التعافي تتوقف بصفة عامة على مدى تعقيد الإجراء وعلى المريض نفسه، أي تتوقف على جسمه، وليس كل شخص كغيره ولا كل إجراء كغيره. وكأي إجراء تجميلي آخر، يحصل المريض على رباط ضاغط لارتدائه في أول بضع أسابيع لدعم الأنسجة خلال تعافيها وللحد من التورم. وتكون المدة الطبيعية اللازمة كإجازة من العمل يومين إلى ثلاثة أيام، وتكون المدة اللازمة قبل استعادة وتيرتك الطبيعية ثلاثة إلى أربعة أسابيع. يوجهك خبراء جراحة التجميل لدينا قبل العملية وأثنائها وبعدها، عن طريق خطة للتعافي وتعليمات مصممة لك خصيصاً.

وتكون النتائج عامةً ذات طبيعة مستديمة ولكن من المهم دوماً الحفاظ على أسلوب حياة صحي.

إن أردت التعرف على المزيد من المعلومات عن هذا الإجراء، املأ النموذج لتحديد موعد مع أحد جراحينا الخبراء.

Dr.-Stefano-P

الدكتور ستيفانو بومبي

إستشاري الجراحة التجميلية

  • Specialization Degree with honors in Plastic and Reconstructive Surgery ( 5 years ) 1990 
  • Medical Degree with honors (6 years) 1980
  • University “La Sapienza” (Rome, Italy)
  • Catholic University “Policlinico Gemelli” (Rome , Italy)
  • Specialization Degree with honors in General Surgery (5 years) 1985
  • University “La Sapienza” (Rome , Italy)
  • 30+ years of International Experience 
  • Chairman of Department of Integrated Procedures Jan 2016 – Jan 2018 -San Camillo General Hospital (Rome, Italy)
  • Head of the Plastic and Reconstructive Surgery Division Jul 2015 – Jan 2018  San Camillo General Hospital (Rome, Italy)
  • Coordinating a Staff of 9 attending Plastic Surgeons for both elective surgeries ,clinical cases and calls coming from the Emergency Department of the Hospital
  • Head of Plastic and Reconstructive Division 2001 – 2015  – “S.Pertini” General Hospital (Rome, Italy)
  • Consultant Plastic Surgeon 1987 – 2000
  • National Cancer Institute ” Regina Elena” ( Rome Italy)
  • Winner of a 3 year public scholarship at the National Cancer Institute “Regina Elena” , Rome , Italy
  • Winner of a 2 year public scholarship of the Italian National Cancer League for a Stage and full time Residency Program in Plastic Surgery at Hospital for the Facial Defects , Sao Paulo , Brasil.

للإستشارة وتحديد موعد
يرجى تعبئة الطلب