33 22 800

اطلب تحديد موعد اليوم مع جرّاحنا المتخصص

captcha code Incorrect code entered

ما هو الختان

الختان هو إزالة جراحية للجلد الذي يغطي طرف القضيب (القلفة).

الختان هو ممارسة قديمة تعود أصولها إلى طقوس دينية.و في الوقت الحالي ، يتم ختان الكثير من الأبناء لأسباب دينية أو لأسباب أخرى تتعلق بتقاليد عائلية أو حفاظاً على النظافة الشخصية أو الرعاية الصحية الوقائية. في بعض الأحيان قد تستدعي الحاجة الطبية للختان; عندما تكون القلفة مشدودة جداً بحيث لا يمكن سحبها (تقليصها) فوق الحشفة. ففي مناطق معينة من إفريقيا مثلاً يوصى بختان الأولاد أو الرجال الأكبر سناً لتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسياً.


المخاطر المرتبطة بالختان

كما هو الحال مع أي إجراء جراحي ، هناك مخاطر معينة مرتبطة بالختان أيضاً. وتشمل الألم والنزيف والعدوى. أما الآثار الجانبية المتعلقة بالتخدير فهي ممكنة أيضاً.

ملاحظة : الختان لا يؤثر على الخصوبة. يدّعي بعض الناس أن الختان إما يقلل أو يزيد من حساسية طرف القضيب ، وهو ما يقلل من المتعة الجنسية في وقت لاحق من الحياة. لكن هذه النتائج الذاتية ليست قاطعة.

ماذا يحدث أثناء إجراء الختان؟

بعد وضع التخدير المناسب ، يتم تحرير القلفة من رأس القضيب ، ومن ثم قطع القلفة الزائدة. يستغرق الإجراء حوالي 5 إلى 10 دقائق عند حديثي الولادة. أما بالنسبة لختان الكبار قد يستغرق وقتاً أطول. وتكون فترة التعافي عموماً من 7 إلى 10 أيام عند الأطفال حديثي الولادة بينما يستغرق الشفاء وقتاً أطول عند الأولاد والبالغين.

فوائد الختان

  • الحد من خطر التهاب المسالك البولية : تقل احتمالية إصابة الأطفال المختونين بالتهابات المسالك البولية ، خاصة في السنة الأولى من العمر. تُعد التهابات المسالك البولية أكثر شيوعاً بحوالي 10 أضعاف عند الذكور غير المختونين مقارنة مع الرضع المختونين. يمكن أن تؤدي الالتهابات الشديدة في وقت مبكر من الحياة إلى مشاكل في الكلى في وقت لاحق.
  • نظافة أفضل : الختان يُسهّل الحفاظ على نظافة نهاية القضيب.
  • تقليل خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً : يقلل الختان (لا يقضي) من خطر الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسياً ، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية. ومع ذلك ، فإن جميع الممارسات الجنسية الآمنة لا تزال من الضروريات المطلقة.
  • تقليل مخاطر/مشاكل القضيب : مشاكل القضيب ، مثل التهيج والالتهاب والعدوى والتي تكون أكثر شيوعاً لدى الأشخاص غير المختونين.
  • انخفاض خطر الإصابة بسرطان القضيب : سرطان القضيب أقل شيوعاً عند الرجال المختونين. كما تمت ملاحطة أن سرطان عنق الرحم أقل شيوعاً عند النساء اللواتي على ارتباط مع رجال مختونين

التقنيات المستخدمة في إجراء الختان

Alisklamp|circumcision clinic Dubai|circumcision center

Alisklamp هو جهاز جديد قابل للاستخدام لمرة واحدة. تم اعتماد هذه التقنية المتقدمة مؤخراً في الهند.

الختان باستخدام تقنية Alisklamp بسيط للغاية وآمن. بعد تنظيف المنطقة ، يتم تقديم التخدير الموضعي. في بعض الأحيان ، يكفي رذاذ مخدر موضعي. يتكون جهاز Alisklamp من جزأين: أنبوب بلاستيكي ومشبك بلاستيكي. خلال الإجراء يوضع الأنبوب البلاستيكي فوق حشفة القضيب لتثبيته. ويتم سحب القلفة الزائدة فوق الأنبوب البلاستيكي. ثم يتم تطبيق المشبك على الأنبوب البلاستيكي فوق القلفة ، والذي بدوره يحصر القلفة بطريقة دائرية 360 درجة. لا يظهر نزيف ، أو أي إحساس بالألم بسب التخدير.بعدها تتم إزالة القلفة الإضافية الموجودة على الأنبوب فوق المشبك بقص آمن ونظيف.



ما هي الإجراءات التي يجب اتباعها بعد إجراء الختان؟

  • من المهم الحفاظ على نظافة المنطقة قدر المستطاع. والتنظيف برفق بالماء الدافئ - لا تستخدم مناديل حفاضات.
  • يكشف الختان الجلد الحساس لطرف القضيب (حشفة).لذلك يمكن أن يحدث احتكاك الحفاضات على الحشفة عند الأطفال ، مما يجعلها مؤلمة ، وقد يوصي الأطباء بوضع القليل من الفازلين على قضيب الطفل أو على الحفاض لمدة 3 إلى 5 أيام لتخفيف أي إزعاج محتمل ناتج عن الاحتكاك مع الحفاض. قد يُنصح أيضاً بتطبيق كريم مضاد للبكتيريا لمدة أسبوع.
  • بمجرد شفاء القضيب ، يجب غسله بالماء والصابون أثناء الاستحمام. بالنسبة للبالغين ، يجب تجنب ممارسة الجنس حتى يلتئم الجرح لتجنب إعادة فتحه.
Circumcision in Dubai | Circumcision Hospital In Dubai | Circumcision surgeon in Dubai | Phimosis doctor in Dubai

يجب الاتصال بطبيبك في حال ظهرت الأعراض التالية:
  • نزيف مستمر
  • احمرار متزايد وتورم في القضيب
  • لا يمكن التبول بشكل طبيعي بعد 12 ساعة من الإجراء
  • وجود صديد (قيح)
  • حمى
  • تبول مؤلم حتى بعد شفاء الجرح


الأسئلة الأكثر شيوعاً


الإجراء يتم بلا نزيف تقريباً لأن القلفة الزائدة يتم ضغطها في شكل مخروطي (360 درجة). يؤثر الضغط في سد جميع الأوعية الدموية ، بما في ذلك الشعيرات الدموية الصغيرة. وبالتالي ، لا توجد إمكانية للنزيف أثناء الإجراء وبعده.

بسبب تأثير الضغط (360 درجة) ، يتم حجب الأحاسيس إلى الدماغ (التي يحملها الإمداد العصبي). وبالتالي فإن آلام ما بعد العملية ضئيلة جداً.

إن السبب الرئيسي لوضع القطب الجراحية أو اللجوء إلى الخياطة الجراحية هو لإيقاف نزيف الدم في أي مكان بالجسم. في حين أن الطريقة المتبعة وعبر الجهاز المستخدم في إجراء الختان يتم بضغط القلفة الزائدة. فنتيجة لهذا الضغط ، يحول الإجراء دون نزيف ، وبالتالي يلغي الحاجة إلى خياطة أو اللجوء إلى القطب الجراحية.

الجرح يبقى مغلقاً أثناء الإجراء بواسطة الجهاز لفترة زمنية محددة , وبالتالي يمنع البكتيريا من دخول مجرى الدم. ونتيجة لذلك ، لا توجد تقريباً أي فرصة للعدوى أو الإصابة بالالتهابات. في طرق أخرى ، يكون الجرح مفتوحاً مما يسمح للبكتيريا بدخول مجرى الدم والتسبب بالعدوى.

لا يوجد هنالك أي فرصة على الإطلاق لأنه يتم استعمال الجهاز لمرة واحدة فقط. يتم استخدام جهاز جديد منفصل لكل شخص. وهذا يضمن عدم وجود فرص لنقل أي عدوى علاجي المنشأ (الناجم عن الإجراء).

لن يكون هناك أي ندوب فعليّاً بسبب حصر\ضغط المشبك على القلفة الزائدة ب 360 درجة مما يتسبب في الإزالة الطبيعية للقلفة المضغوطة ، دون جروح أو خيوط جراحية ، وبالتالي توفير نتائج خالية من الندبات.

لا يوجد أي ضمادة على الإطلاق نظراً ا لأن الإجراء مغلق وبدون نزيف دم أو وجود قطب / خيوط جراحية ، فلا حاجة لوضع ضمادة.

بسبب المشبك لا يوجد ضماد في هذا الإجراء ، وبالتالي مطلوب متابعة واحدة فقط لإزالة المشبك.

يمكن إجراء عملية الختان في أي عمر حيث تتوفر أحجام مختلفة من الجهاز.

Medstar-Healthcare-LLC-femoral-hernia-surgery

تواصل معنا

captcha code Incorrect code entered

متواجدون لمساعدتك

مركز طبي و تجميلي متكامل

CHAT | CALL NOW | BOOK NOW