33 22 800

تواصل معنا

captcha code Incorrect code entered

ما هو الإمساك

الإمـســاك يـخـتـلـف بـشـكـل مـلـحـوظ مـن شـخـص لآخـر بـاخــتـلاف تــكــــرار أو عـدد مــرات الـتـبـرّز ، ويـتــراوح مـن 1-3 مــرات فـي الـيـوم إلـى مــرة واحــدة خـلال 3 أيــام. لـذلـك ، مـن الـصـعـب أن يـكـون هـنـاك تـعـريــف دقـيـق للإمـسـاك يمكن تعميمه لـلـجـمـيـع.

بشـكـل عــام يـتـم تـعـريـف الإمـســاك عـلـى أنـه وجــود أقــل مــن ثـلاث مــرات تـبرّز فـي الأسـبـوع. مـمـا يـعـنـي طرح الـبـراز بـشـكـل نـادر جـداً وذلك تبعاً لأسباب عديدة مثل تشكّل البراز الصلب ، أو وجـود أي مشاكل أخرى تتعلق بطرح الفضلات (التبرّز). عـلـى الـرغــم مــن أن الإمــســاك الـمـتـقـطـّـع شــائـع جـداً ، إلا أن بـعــض الأشـخــاص يـعـانـون مـن الإمـسـاك الـمـزمـن الذي يـمـكــن أن يـتـعــارض مـع قـدرتـهــم عـلـى أداء مـهـامـهـم الـيــومـيــة. وعـادةً مـا يــسـتـمـر الإمـسـاك الـمـزمـن لـعـدة أســابـيـع أو أكـثـر ، فـيـُؤثـر ذلـك عـلـى حـيـاة الــشـخـص مــسـبّـبـاً الألــم والانـزعـاج الـشـديــد.

أعراض الإمساك المزمن

  • مرات التبرّز تكون أقل من ثلاث مرات في الأسبوع
  • بذل جهد أثناء التبرّز أكثر من 25٪ من الوقت
  • خروج براز صلب ومتكتّل
  • الشعور بخروج غير كامل أكثر من 25٪ من الوقت
  • ألم في المعدة وتشنجات
  • الشعور بالانتفاخ
  • الشعور بالامتلاء مع فقدان الرغبة في تناول الطعام والغثيان
  • رائحة البراز الكريهة وانتفاخ البطن الشديد
  • الحاجة إلى مساعدة عند التبرّز، مثل استخدام اليد للضغط على البطن أو باستخدام الإصبع لإزالة البراز من المستقيم

نوبات الإمساك العابرة شائعة إلى حد ما ولا يجب أن تكون سبباً للقلق. ولكن ، من الأفضل أخذ رأي خبير عندما تستمر الأعراض لأكثر من 3 أسابيع.

يرجى ملاحظة أنه إذا كان لديك غثيان متفاقم وقيء متكرر أو إذا أصبح ألم البطن شديداً ومستمراً ، فيجب عليك طلب الاستشارة الفورية.

أيضاً ، إذا كان الإمساك مرتبطاً بتغيير في حجم/شكل البراز - نحيف مثل قلم رصاص أو شريط - أو تغير في عدد مرات التبرّز ، أو إذا تمت ملاحظة أي دم من المستقيم ، فيرجى استشارة الطبيب على الفور.

أسباب الإمساك

يحدث الإمساك بشكل أساسي عندما تتحرك الفضلات ببطء شديد عبر الأمعاء الغليظة ، مما يجعلها صلبة وجافة.

تشمل بعض الأسباب الشائعة للإمساك ما يلي:

  • نظام غذائي غير غني بالألياف (الفواكه والخضروات والحبوب)
  • تغيّر في روتينك أو نمط حياتك ، مثل تغيير عاداتك الغذائية
  • تجاهل الحاجة للتبرّز (شائعة عند الأطفال)
  • قلّة شرب كمية كافية من السوائل
  • أحد الأعراض الجانبية لبعض الأدوية مثل مكملات الحديد ومضادات الاكتئاب
  • قلّة الحركة ، وعدم ممارسة الرياضة
  • الحمل - يتسبب الهرمون الأنثوي البروجسترون في استرخاء عضلات الأمعاء ، مما يجعل الحركات الدودية بطيئة.
  • البدانة
  • متلازمة القولون العصبي (IBS)
  • الإمساك هو أحد أعراض اختلال التوازن البكتيري; هي حالة تكون فيها الفلورا المعوية الطبيعية ميتة ومفقودة
  • مشاكل هرمونية مثل قصور الغدة الدرقية

Chronic constipation|chronic constipation treatment in dubai

تشخيص الإمساك المزمن

إن تشخيص الإمساك واضح للغاية ، وعلى الرغم من ذلك , قد يلزم القيام ببعض الإجراءات لتقييم السبب الكامن وراء الحالات المزمنة. لذلك ، وبعد معرفة التاريخ المفصّل للمريض مع المرض من سلوك الأمعاء والصحة العامة وأسلوب الحياة ، فقد يقوم الطبيب بإجراء فحص واحد أو أكثر من الفحوصات التالية:

  • الفحص الشرجي أو تنظير المستقيم –يمكن القيام بذلك إما بإصبع قفاز مغطى بمادة لزجة أو باستخدام (Proctoscope) منظار المستقيم.
  • تنظير القولون –يتم إجراء الفحص بشكل متكرر لاستكشاف الجزء السفلي من الأمعاء. أثناء الفحص ومن خلال فتحة الشرج ، يتم تمرير أنبوب طويل مرن مزوّد بضوء وكاميرا في نهايته , يتيح للطبيب رؤية الجزء الداخلي من الأمعاء مباشرةً على الشاشة.
  • قياس الضغط الشرجي – (فحص كفاءة عضلات الشرج والمستقيم) - يتم إدخال جهاز صغير في الشرج موصول مع جهاز خارجي يقيس قراءات الضغط أثناء تقلص وعصر وارتخاء عضلات المستقيم. وهذا يعطي فكرة عن أداء عمل العضلات والأعصاب داخل المستقيم ومحيطه.
  • التصوير الإشعاعي للتبرّز بالرنين المغناطيسي – هو فحص غير باضع (غير جراحي) حيث يتم إجراء هذا النوع من التصوير للحصول على صور في مراحل مختلفة من التبرّز , ولتقييم مدى عمل عضلات الحوض بشكل جيد وتوفير معلومات أكثر عمقاً عن وظيفة المستقيم. وأيضاً للمساعدة في تحديد سبب سلس البراز ، والإمساك ، وحالات أخرى مثل تدلي أعضاء الحوض التي قد تتداخل مع قدرة الشخص على التخلص من البراز.
  • فحوصات الدم – فحوصات وظائف الغدة الدرقية ، B12 ، D3 ، الكالسيوم
  • فحص التحمّل الغذائي

 MCDPA | Chronic constipation | constipation treatment in dubai

علاج الإمساك

طريقة MCDPA

طريقة مبتكرة من الدكتور أشوين بوروال والذي تعامل مع الآلاف من مرضى البواسير والإمساك المزمن .حيث لاحظ أن الكثير من المرضى لا يحتاجون للخضوع الى عملية جراحية. وكل ما هو مطلوب اتباع أسلوب معين باعتدال جنباً إلى جنب مع تعديلات نمط الحياة. تتكون تقنية العلاج MCDPA من (أدوية – كونستاك(أعشاب) - حمية غذائية - علاج طبيعي - أيورفيدا). من خلال هذا المزيج الرائد من العلوم الحديثة والأيورفيدا القديمة والعلاج الطبيعي لقاع الحوض ، سيضمن هجوماً متعدد الجوانب على المرض ، مما يزيد من إمكانيات العلاج بشكل فعال. فالتركيز على العلاجات العلمية المعتمدة والرعاية الشاملة للمريض هو أساس تقنية MCDPA.


لمحة سريعة عن MCDPA

M-الأدوية: البروبيوتيك عبارة عن كائنات دقيقة (بكتيريا وخميرة) تفيد في صحة القناة الهضمية. فقد تم اكتشاف أن انخفاض عدد البكتيريا المعوية الصحية قد يكون سبباً للإمساك ، وبالتالي ، يمكن إعطاء جرعة قليلة من مكملات البروبيوتيك.

C-كونستاك: يمكن استخدام أدوية الأيورفيدا بحكمة لعلاج حالات مثل الإمساك ، على عكس الأدوية الإخلافية (التقليدية) التي غالباً ما تسبب آثاراً جانبية. وبخبرة فريقنا من أطباء الأيورفيدا. مكنتنا الأبحاث المكثفة من صياغة منتجات عشبية بحتة ، مثل كونستاك و كونستاك بلس. يتم إعطاؤها بتوجيه من الأطباء وهي آمنة للغاية.

D-دايت (حمية غذائية): حمية غنية بالألياف تساعد في تكوين البراز وهي العمود الفقري لأي علاج للإمساك. سوف يرشدك خبراء التغذية لدينا في صياغة نظام غذائي يناسب نمط حياتك.

MCDPA|Chronic constipation

P-العلاج الطبيعي لقاع الحوض:   يهدف إلى تقوية عضلات منطقة الحوض لأنها تلعب دوراً مهماً في طرح البراز. كما تعتبر عضلات قاع الحوض الضعيفة , وخاصة عند الإناث ، السبب الرئيسي للإمساك. يتم أخذ العلاج عبر تمارين بمساعدة أخصائي العلاج الطبيعي.

A- علاج الايورفيدا: حقنة شرجية من زيت الايورفيدا تساعد على استرخاء عضلات المستقيم والمصرة الشرجية. وهي احدى مكونات علاج Panchakarma التي تسمى (Basti) المبنية على علاجات الايورفيدا.


Biofeedback

الارتجاع البيولوجي – Biofeedback

يتم إجراء الارتجاع البيولوجي بشكل أساسي لاستعادة السيطرة على العضلات الشرجية. في حالة الإمساك المزمن وخاصة في متلازمة التغوط الانسدادي ، تعد ضعف وظيفة المستقيم أحد العوامل المهمة التي تسبب صعوبة في طرح البراز. في هذا العلاج غير الباضع (غير الجراحي) ، يتم إدخال أداة طبية في المستقيم لمراقبة نشاط العضلات على شاشة الكمبيوتر. ثم يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بإرشادك وتدريبك لتحسين مجهودك في التبرّز.


الجراحة بطريقة الاستئصال والدباسة STARR

في حالات متلازمة التغوط الانسدادي أو عندما يؤدي الإمساك المزمن إلى تدلي المستقيم ، قد يصبح التدخل الجراحي بطريقة STARR ضرورياً. الهدف من الجراحة هو إزالة جزء من المستقيم المسدود / المتدلي واستبداله بآخر سليم من الجزء المتبقي. يتم إجراء الجراحة بطريقة STARR تحت التخدير العام ، حيث يُستخدم دباستين دائريتين عبر الشرج لإزالة التشوهات الهيكيلة المرتبطة بالمتلازمة وربط الأجزاء الناتجة عن الاستئصال (يتم استئصال محيطي للشرج بسماكة كاملة).

الدكتور أنطونيو لونغو (جرّاح القولون والمستقيم المشهور عالمياً) هو مبتكر جراحة STARR (بالانكليزية: استئصال المستقيم عبر الشرج بالدباسة) ، فقد حظي الدكتور أشوين بوروال على فرصة لتعلم هذه التقنية من الدكتور أنطونيو شخصياً. وبخبرة أطبائنا المتخصصين, تمت معالجة مئات من المرضى من الإمساك المزمن الذي عانى منه بعضهم لعقود من الزمان.

مضاعفات الإمساك المزمن

لا تسبب نوبات الإمساك العابرة أي مضاعفات خطيرة. لكن ، في حالات الإمساك المزمن قد تؤدي بعض المضاعفات إلى:


  • البواسير – يتسبب الإجهاد طويل الأمد في تورم عروق قاع الحوض وفقدان مرونتها وتوتّرها. عادة ما تسبب هذه البواسير النزيف أثناء التبرّز
  • شق في الشرج / الشق الشرجي – قد يسبب البراز المتصلب تمزقات دقيقة في الجلد الرقيق حول فتحة الشرج مما يجعل طرح البراز مؤلماً للغاية ويزيد من تفاقم الإمساك.
  • تدلي المستقيم – يمكن أن يؤدي كثرة الإجهاد أثناء التبرّز لفترة طويلة من الزمن ، إلى تمدد كمية صغيرة من المستقيم وبروزها من فتحة الشرج.
  • انحشار البراز – قد يسبب الإمساك المزمن تراكم البراز المتصلب الذي يعلق في الأمعاء ، وخاصة عند كبار السن. إذا كان انحشار البراز شديداً وطويلاً ، فقد يؤدي إلى انثقاب القولون.
  • الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن معرضون أيضاً لخطر الإصابة بانفتال القولون السيني أو "التواء'' القولون
  • يؤثر الإمساك على جودة حياة المريض ويتسبب بالإجهاد وتقليل الشعور الكامل بالصحة. كما يؤثر بشدة على أجهزة القلب والأوعية الدموية والغدد الصماء والمناعة.

constipation surgery in dubai|constipation dubai|best constipation clinic in dubai

متلازمة التغوط الانسدادي/المعوق ODS

قد يكون نوع الإمساك وظيفياً فيتسبب بمتلازمة التغوط الانسدادي (ODS) ، وهو سبب شائع نسبياً يمكن تشخيصه الآن بوسائل حديثة مثل تصوير التبرّز الإشعاعي بالرنين المغناطيسي (MRD).و قد يتسبب الإمساك بحالات أكثر خطورة والتي تشمل سرطان الأمعاء ومرض كرون وإصابات / أمراض الحبل الشوكي.

متلازمة التغوط الانسدادي (ODS) هي عدم القدرة على إخراج البراز بسلاسة من المستقيم. هذا يعني أنه لا يوجد خلل في عملية الهضم ويتم تشكيل البراز بشكل طبيعي. لكن المشكلة تكمن في المرحلة الأخيرة أي طرح البراز. ويعتقد أن متلازمة التغوط الانسدادي هي نتيجة لخلل تشريحي في أعضاء الحوض. ويرجّح سبب آخر الى الأداء غير السليم للعضلات المشاركة في عملية التبرّز. تمثل متلازمة التغوط الانسدادي (ODS) ما يقارب 30-50 ٪ من حالات الإمساك المزمن. وتتواجد عادةً عند النساء بسبب تلف الأعصاب نتيجة الحمل.

من أكثر الأعراض شيوعاً عند الأشخاص المصابين بمتلازمة التغوط الانسدادي هي الإخلاء غير الكامل. (عادةً ما يعانون من الشعور بوجود براز في المستقيم بعد التغوط). تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  1. طرح براز متكتل أو متجزء
  2. الإجهاد أثناء التغوط
  3. الشعور بالثقل
  4. الحاجة إلى مناورات يدوية للمساعدة في التبرّز
  5. سوء استخدام الملينات

الأسئلة الأكثر شيوعاً


يحدث الإمساك بشكل أساسي عندما تتحرك الفضلات ببطء شديد عبر الأمعاء الغليظة ، مما يجعلها صلبة وجافة. لذا يمكنك علاج الإمساك باتباع هذه الطرق:

  • الإكثار من شرب السوائل
  • تناول الأغذية الغنية بالألياف
  • ممارسة الأنشطة البدنية المنتظمة
  • عدم تجاهل الحاجة لدخول المرحاض
  • تجنب كثرة الجلوس أو قلّة الحركة

يجب استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • مرات التبرّز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع
  • وجود نزيف أثناء التبرّز
  • آلام في المعدة أو تشنجات
  • الغثيان أو القيء
Medsart-HealthCare-who-we-are

تواصل معنا

captcha code Incorrect code entered

متواجدون لمساعدتك

مركز طبي و تجميلي متكامل

CHAT | CALL NOW | BOOK NOW